Search
الأحد 16 ديسمبر 2018
  • :
  • :

البروتين المخفوق وبناء العضلات لابطال كمال الاجسام

 مساحيق البروتين

إذا كان هناك مكمل غذائي واحد فقط في خزانتك, نأمل أن يكون وعاء من مسحوق البروتين. ولكن إذا كانت فترة صلاحيته تمتد لأكثر من بضعة أسابيع, فهناك شيء تحتاج إلى معرفته: إن الحصول على الفوائد البنائية للكتلة العضلية التي تقدمها مساحيق البروتين يعتبر أكثر تعقيدا من مجرد تناول مخفوق من البروتين من الآن فصاعدا.

images (2)

التوقيت: أهم وقت لتناول مخفوق من البروتين يكون بعد التدريب مباشرة. يبين البحث العلمي أهمية هذا التوقيت عندما يمكنك زيادة تصنيع البروتين (تكوين البروتين العضلي) إلى الحد الأقصى عن طريق تناول مخفوق سريع الهضم من البروتين. والوقت التالي الأكثر أهمية يكون قبل التدريبات مباشرة – إن تناول مخفوق قبل التدريب وبعده يعتبر أكثر فائدة أيضا لتنشيط نمو العضلات, وذلك طبقا لما تشير إليه الدراسات العلمية. في الواقع, إن الالتزام بهذين التوقيتين أكثر أهمية من حصتك الإجمالية اليومية من البروتين. الوقت الثالث الأفضل لتناول مخفوق من البروتين: تناوله كأول شيء في الصباح. بعد الصيام لعدد من الساعات طوال الليل, تحتاج إلى أن تمنع تحليل جسمك للبروتين العضلي لاستخدامه كوقود. إن تناول البروتين سريع الهضم في شكل مخفوق من البروتين يمنع عملية الهدم ويجدد البروتين العضلي المفقود أثناء الليل.

النوع: تناول خليطا من بروتيني مصل الحليب (اللبن) والجبن قبل التدريب وبعده. يبين بحث علمي جديد من جامعة “بايلور” (في مدينة “واكو”, بولاية “تكساس”) أن هذا الخليط من البروتين يقدم فوائد أكثر من بروتين مصل الحليب (اللبن) الخالص (حتى إذا كان مضافا إليه الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة والجلوتامين) بعد التدريب. بالنسبة إلى مخفوقك الصباحي, تناول أسرع البروتينات التي يمكنك الحصول عليها هضما – “هيدروليسيت” مصل الحليب (اللبن) – لمنع انهيار العضلات وتحللها.

المقدار: تحتاج قبل التدريبات إلى حوالي 20 جراما, وتحتاج بعد التدريب وعند تناول البروتين كأول شيء في الصباح إلى 40 جراما لمنع انهيار العضلات وتحللها وزيادة نموها.

images (1)

ة.

 




error: Content is protected !!